English دخول الأعضاء
الرئيسية » أخبار البوابة » الامانة العامة للاتحاد والامانة العامة لمجلس التعاون ينظمان المؤتمر الخليجي البريطاني في ابريل المقبل بلندن

الامانة العامة للاتحاد والامانة العامة لمجلس التعاون ينظمان المؤتمر الخليجي البريطاني في ابريل المقبل بلندن

الخبر / اتحاد الغرف 20  مارس 2017م

ينظم اتحاد غرف دول مجلس التعاون الخليجي والأمانة العامة لمجلس التعاون لدول الخليج العربية المؤتمر الخليجي البريطاني حول الشراكة بين القطاعين الخاص والعام في 19 ابريل القادم في العاصمة البريطانية لندن .

يهدف المؤتمر إلى التعريف بخطط التحول الوطني والتنوع الإقتصادي التي اعتمدتها دول المجلس في السنوات الاخيرة واستعراض الفرص الإستثمارية ضمن هذه الخطط . كما يهدف المؤتمر إلى زيادة حجم الإستثمارات والتبادل التجاري بين الجانبين .

من المعروف أن دول مجلس التعاون الخليجي ترتبط بعلاقات متميزة وتاريخية مع المملكة المتحدة الجوانب السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية وغيرها وتحرص دول المجلس على تطوير هذه العلاقات وتحقيق الأهداف المشتركة لتصبح أكثر شمولا واتساعـًا بما يخدم مصالح الجانبين، ويساهم في تعزيز النمو والاستقرار الاقتصادي العالمي، لما تمثله دول مجلس التعاون والمملكة المتحدة من قوة اقتصادية مؤثرة وفاعلة على خارطة الاقتصاد العالمي.

وقال عبدالرحيم حسن نقي الامين العام لاتحاد غرف دول مجلس التعاون أن هناك وجود موسع للإستثمارات الخليجية في بريطانيا ساهم ذلك في تعزيز المعاملات التجارية المشتركة، مشيراً إلى أن الحكومة البريطانية ومجتمع الأعمال فيها حريصان على حصولهما على فرص استثمارية في الخليج خاصة في تنفيذ المشروعات العملاقة ومشروعات البنية الأساسية ، والتي يقدر حجم الاستثمار فيها خلال العشر سنوات القادمة بنحو 200 مليار دولار. في حين أن إجمالي الاستثمارات الخليجية في بريطانيا يقدر بأكثر من 130 مليار دولار  في 2016، حيث تركزت هذه الاستثمارات في مجال النشاط العقاري .

وشدد نقي على دور القطاع الخاص الخليجي ممثلا في الاتحاد في تعزيز التعاون الاقتصادي بين دول مجلس التعاون الخليجي والاتحاد الأوروبي بشكل عام وبريطانيا بشكل خاص، وكان أبرزها تلك التي كان يقودها اتحاد غرف دول مجلس التعاون الخليجي والتي تضمنت تنظيم فعالية الشراكة الخليجية الأوروبية وسلسلة الزيارات التي قام بها الاتحاد للمفوضية الأوروبية والبرلمان الأوروبي .واشار أن نقي ان المؤتمر يأتي تنفيذ لما تم الاتفاق عليه في القمة الأولى بين مجلس التعاون والمملكة المتحدة التي عقدت بمملكة البحرين في ديسمبر 2016م

وكانت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي قد حضرت قمة مجلس التعاون الخليجي ال37 في المنامة، البحرين، في 7 ديسمبر عام 2016، حيث وافق قادة  دول مجلس التعاون الخليجي على إقامة شراكة استراتيجية بين دول مجلس التعاون الخليجي والمملكة المتحدة لتعزيز التعاون في مجالات السياسة والدفاع والأمن والتنمية والتجارة.

وقالت رئيس الوزراء ماي في القمة أن المملكة المتحدة ومنطقة الخليج من شأنهما “بناء فصلا جديدا جريئا في التعاون لاسيما  في العلاقات التجارية والاستثمارية بين المملكة المتحدة ومنطقة الخليج.

الجدير بالذكر ان حجم المبادلات التجارية بين دول مجلس التعاون الخليجي وبريطانيا بلغ حوالي 30 مليار جنيه استرليني عام 2015 بزيادة نسبتها 11% بالمقارنة مع العام 2014، منها نحو 11.25 مليار واردات بريطانية من الخليج معظمها من النفط ومنتجاته، ونحو 15.25 مليار إسترليني صادرات بريطانية إلى الخليج من السلع الاستهلاكية المعمرة وغير المعمرة، وسلع رأسمالية ومستلزمات إنتاج. وبذلك يكون الميزان التجاري لصالح بريطانيا بقيمة 4 مليار جنيه استرليني.

يقدر حجم الاستثمارات الخليجية في بريطانيا بما في ذلك استثمارات الصناديق السيادية بنحو 1.6 تريليون دولار عام 2015.

بينما يقدر حجم الاستثمارات الخليجية في المشاريع العقارية وغيرها من الاستثمارات في بريطانيا عام 2015 بنحو مائة مليار جنيه إسترليني منها 66 مليارا استثمارات سعودية، 22 مليارا قطرية، والباقي موزع بين الإمارات والكويت والبحرين وعمان. وقد تركزت تلك الاستثمارات، وخاصة السعودية منها، في مجال النشاط العقاري وأسواق المال والمصارف.

 

آخر تحديث: 20/03/2017
0
Connecting
Please wait...
أرسل رسالة

نأسف، نحن لسنا متصلين حاليًا. اترك رسالتك

الاسم
* البريد الالكتروني
* الرسالة
سجل الدخول

هل تريد المزيد من المساعدة؟ وفر الوقت عن طريق بدء طلب المساعدة على الانترنت.

الاسم
* البريد الالكتروني
* الرسالة
نحن في خدمتكم
Feedback

Help us help you better! Feel free to leave us any additional feedback.

How do you rate our support?