English دخول الأعضاء
الرئيسية » أخبار البوابة » نقي : رعاية أمير الشرقية لملتقى الإنتاج الفني دليل على دور صناعة الاعلام في تشكيل الراي العام جليح : نسعى الى ترسيخ مفهوم قيمة المحتوى الإعلامي

نقي : رعاية أمير الشرقية لملتقى الإنتاج الفني دليل على دور صناعة الاعلام في تشكيل الراي العام جليح : نسعى الى ترسيخ مفهوم قيمة المحتوى الإعلامي

 

الخبر / اتحاد الغرف23 ابريل 2017م

 

يرعى صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية الملتقى الأول للإنتاج الفني الذي يقام في الثامن مايو المقبل لمدة ثلاثة أيام بفندق الكمبنسكي بالخبر .

وقال أمين اتحاد غرف دول مجلس التعاون الخليجي عبدالرحيم نقي ، إن رعاية صاحب السمو الملكي، الأمير سعود بن نايف أمير المنطقة الشرقية تأتي إدراكا من سموه الكريم بمدى تأثير المحتوى الفني في اتجاهات الرأي العام وأهميته في خلق نقاش ثري يساعد على تقييم هذا النوع من العمل الإعلامي ليكون ذو فائدة للمجتمع.

واوضح نقي أن صناع المحتوى الإعلامي ووسائل الإعلام المرئية والمسموعة يواجهون عددا  من التحديات من بينها تحديات اقتصادية تتطلب توفير الدعم من قبل القطاعين العام والخاص لرواد هذه الصناعة المؤثرة

وأضاف نقي أن الملتقى يسعى لتسليط الضوء على أهمية تفعيل الشراكة بين المؤسسات الرسمية وصناع المحتوى الإعلامي بما يصب في مصلحة مسيرة دول مجلس التعاون ، لاسيما وأن المحتوى الإعلامي المرئي والمسموع سواء كان أفلام قصيرة أو برامج حوارية تعتبر وسائل إعلامية مؤثرة يجب استثمارها لتشكيل رأي عام حول القضايا الوطنية التي تهم دول مجلس التعاون .

من جهتها بينت رئيسة الملتقى عبير جليح إن رعاية سمو أمير المنطقة الشرقية ومشاركة الوسائل الإعلامية الكبرى وكبرى شركات الانتاج في هذا الملتقى لا بد أن يثمر عن رؤى وتطلعات جديدة من أهمها ترسيخ مفهوم قيمة المحتوى الإعلامي في دعم الخطط الوطنية كرؤية المملكة 2030 وتسليط الضوء على حاجة مؤسسات الدولة إلى الاستفادة من صناع المحتوى الإعلامي لبث رسائل تشكل رأي عام في المجتمعات داعم لخطط دولنا في الخليج العربي ومسيرتها نحو التنمية والتطور.

مؤكدة أن صناع المحتوى الإعلامي يعيشون عزلة مع المؤسسات الرسمية تجعل من المنتج الفني الخليجي أقل فائدة وتفقد المؤسسات الرسمية أيضا قوة التأثير من خلال هذه الوسائل المعروفة بطابعها الجماهيري.

نوهت رئيس ملتقى الإنتاج الفني الأول أن شركات الإنتاج الفني الذين يمثلون القاعدة الأكبر في وسط صناع المحتوى المحتوى الإعلامي “المرئي والمسموع” يعانون من تفرد وزارات الإعلام في دول الخليج في العلاقة مع المؤسسات الرسمية، كون وزارات الإعلام تمثل الزبون الأوحد لشركات الإنتاج التي تقوم بتعميد شركات الانتاج بتنفيذ الأعمال الفنية وشرائها. وقالت جليح إن نسعى لأن نستفيد من تجارب الدول الأخرى التي تعتمد فيها الوزارات الحكومية والمؤسسات الرسمية على العمل الفني كالمسلسل والأغنية والفيلم والمسرحية ضمن خططها الإعلامية وترويج سياساتها حتى تشكل رأي عام مساند لتطلعاتها وخططها. وهو ما نشأ على إثره حزمة من الفوائد منها أن شركات الانتاج تعرض بضاعتها على كافة وزارات الدولة وليس وزارة واحدة، وهذا مفيد لخلق قيمة تنافسية وأثر اقتصادي مهم. كما ينشأ على إثره خروج منتج قوي ذو رسالة حينما تعرض وزارة ما أهدافها على شركات الانتاج وتخرج بعمل فني يبث الرسالة التي تريدها. وأيضا يجعل من هذه الصناعة أكثر حيوية وتعظم من عوائدها الاقتصادية بخلاف الوضع الذي هو عليه الفن في دول الخليج حيث نجد أن شركات الانتاج إما مهددة بالإفلاس أو اتجهت لمسارات غير مسارها الأصلي كأن تتخصص في توثيق بعض المناسبات توثيقا داخليا ليس موجها للجمهور.

وذهبت جليح إلى أبعد من ذلك حيث قالت إن المسلسلات التركية روجت للسياحة في تركيا ونجحت وروجت للحلي التركي والمجوهرات من خلال مسلسل حريم السلطان مثلا ونجحت وروجت أيضا للتعليم في تركيا من خلال أعمال فنية مما عرضته الشاشات الخليجية. بينما نحن في الخليج يحق لنا أن نروج لنجاحاتنا الوطنية الكبرى ونروج للوعي الذي تنشده بعض الوزارات كالوعي في الشأن الطبي الذي هو تخصص له رؤية المملكة 2030 أحد فصولها من خلال الرغبة في رفع الأعمار لدى المواطن الخليجي. فضلا عن قضايا أخرى ذات أهمية كبرى كان يجب أن تعالج عبر الفن مثل قضايا التعايش والأمن بمفهومه الشامل. لكننا لا نزال نشهد عزلة بين المؤسسة الرسمية وبين صناع المحتوى الإعلامي.

مؤكدة أن عزلة شركات الانتاج في الخليج سيجعلها تعاني وسيفقد المجتمعات القيمة الكبيرة المتمثلة في قوة تأثير بضاعة هذه الشركات وقدرتها على المساهمة في مسيرة التنمية.

الجدير بالذكر أن كبرى المؤسسات الاعلامية ستشارك في الملتقى منها مجموعة الـ mbc  ، وروتانا ـ وإذاعة ألف ألف ،  وقناة إقرأ ،  ودور ألفا للإنتاج الفني ،  ويستضيف  دولة الكويت كضيف شرف للملتقى من خلال منتدى حواري يناقش تحديات صناعة الإعلام المرئي والمسموع وأهميته في التأثير والمساهمة بمساندة تحديثات المجتمعات.

 

آخر تحديث: 23/04/2017
0
Connecting
Please wait...
أرسل رسالة

نأسف، نحن لسنا متصلين حاليًا. اترك رسالتك

الاسم
* البريد الالكتروني
* الرسالة
سجل الدخول

هل تريد المزيد من المساعدة؟ وفر الوقت عن طريق بدء طلب المساعدة على الانترنت.

الاسم
* البريد الالكتروني
* الرسالة
نحن في خدمتكم
Feedback

Help us help you better! Feel free to leave us any additional feedback.

How do you rate our support?