English دخول الأعضاء
الرئيسية » أخبار البوابة » ينظمه اتحاد الغرف الخليجيه ملتقى الاستثمار في الثروة الحيوانيه بموريتانيا يشهد توقيع مشاريع استثماريه تبلغ 55 مليون دولار

ينظمه اتحاد الغرف الخليجيه ملتقى الاستثمار في الثروة الحيوانيه بموريتانيا يشهد توقيع مشاريع استثماريه تبلغ 55 مليون دولار

الخبر / اتحاد الغرف 14 نوفمبر 2017م

بلغ مجموع راس مال المشروعات التي وقعت عليها الهيئة العربية للاستثمار الزراعي في حفل افتتاح ملتقى الإستثمار في الثروة الحيوانية في مورتانيا أمس  نحو  55 مليون دولار لمشروعات عده منها مشروع  انتاج الدواجن وبيض المائدة  مع كل من البنك الشعبي والمستثمر الموريتاني محمد يحفظو ، ومشروع انتاج وتصنيع اللحوم مع شركة ولد عينينا وزين العابدين ومستثمرين موريتانيين .

كما أكد أمين عام اتحاد غرف دول مجلس التعاون الخليجي عبدالرحيم نقي  على ضرورة التركيز في الاستثمار على الثروة الحيوانية في موريتانيا  الذي جاء نتيجة وفرة الثروة الحيوانية التي بلغ يزيد مجموعها 22 مليون رأس من مختلف أنواع المواشي، إلى جانب الأراضي الزراعية الخصبة التي تبلغ مساحتها خمسمائة الف هكتار، مع وجود نهر السنغال والآبار والتربة الصالحة للزراعة في موريتانيا ، مضيفاً  إلى توفر الثروة السمكية والتي يقدر حجمها 1,8 مليون طن سنويا، والتى تغذي خزينة موريتانيا، ويشكل هذا القطاع ثاني أكبر مساهم في الدخل القومي بعد قطاع المعادن، إذ يمثل 50% من صادرات موريتانيا من الصيد البحري، حيث تمتلك موريتانيا شاطئ بطول 754 ميل على المحيط الأطلسي، ويعتبر هذا الشاطئ من أغني شواطئ العالم بالثروة السمكية ذات الجودة العالية.

مشيراً نقي على أن تنظيم هذا الملتقى جاء  إيماناً من القطاع الخاص الخليجي بأهمية مشاركة القطاع العام في تحقيق التنمية المستدامة وتشجيع الاستثمار في موريتانيا مستفيدين في ذلك من الموقع المميز لموريتانيا الذي يربط بين الدول غرب افريقيا بوصفها أسواق واعدة تتميز بقوة شرائية خاصة المواد الغذائية والفلاحية واللحوم بشقيها الأبيض والأحمر.

إلى جانب أن المناخ الاستثماري يسمح باستغلال الفرص لوجود منظمات عربية ودولية تحتضن الاستثمار مثل المؤسسة العربية لضمان الاستثمار وأئتمان الصادرات ومقرها دولة الكويت، إلى جانب توفير المؤسسات التمويلية القادرة على دعم استثمار القطاع الخاص مثل المؤسسة الدولية الإسلامية لتمويل التجارة إحدى أعضاء مجموعة البنك الإسلامي للتنمية التي حازت على تصنيف من الدرجة الاستثمارية A1 للمدى الطويل وتصنيف P-1 للمدى القصير ضمن تصنيفات مؤسسة موديز الدولية.

وبين نقي خلال ورقته قائلاً ( لا شك أن مشاركة اتحاد غرف دول مجلس التعاون الخليجي في تنظيم هذا الملتقى، يأتي استكمالاً لجهوده الكبيرة الحثيثة في دعم الدول الافريقية والعربية التي يحتاج إلى الدعم اللازم، منطلقين من استراتيجية الاتحاد التي أُقرت عام 2011م بدولة الكويت والتي تؤكد على دعم الفرص الاستثمارية في دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية والدول العربية والإفريقية، وقد عمل منذ ذلك الوقت وقبله إلى تنظيم عدداً من الفعاليات في يوغندا وفي اثيوبيا وكذلك في تنزانيا بدار السلام وزنجبار وجزر القمر والكونغو وغيرها، وذلك بالتعاون مع المنظمات والهيئات الدولية مثل منظمة الأمم المتحدة ، وبرنامج الأمم المتحدة اليونيدو ، ومجموعة البنك الإسلامي للتنمية )

وفي ختام كلمته دعا الأمين العام المستثمرين والشركات الخليجية والعربية والأجنبية المتخصصة إلى الاستفادة من هذا الملتقى في إقامة مشروعات استثمارية في مجالات الثروة الحيوانية والسمكية في موريتانيا ، مستفيدين من التسهيلات والحوافز التي توفرها الحكومة الموريتانية إلى جانب توسيع مشروعات الثروات الحيوانية والسمكية وصقل الخبرات التجارية الاستثمارية لموريتانيا، مستهدفين فتح مجالات جديدة أمام الباحثين عن عمل، ورواد وشباب الأعمال، وإقامة المشروعات الصغيرة والمتوسطة التي سيكون الهدف منها توليد الوظائف لأبناء موريتانيا وتعزيز البيئة الاستثمارية فيها خاصة وأن الزراعة والثروة الحيوانية والسمكية ما زالت تمثل أهم النشاطات الاقتصادية التي تستوعب شريحة كبيرة من مجمل القوى العاملة تصل إلى أكثر من نصف القوى العاملة.

آخر تحديث: 14/11/2017
0
Connecting
Please wait...
أرسل رسالة

نأسف، نحن لسنا متصلين حاليًا. اترك رسالتك

الاسم
* البريد الالكتروني
* الرسالة
سجل الدخول

هل تريد المزيد من المساعدة؟ وفر الوقت عن طريق بدء طلب المساعدة على الانترنت.

الاسم
* البريد الالكتروني
* الرسالة
نحن في خدمتكم
Feedback

Help us help you better! Feel free to leave us any additional feedback.

How do you rate our support?