الأمانة العامة لاتحاد غرف دول مجلس التعاون الخليجي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،

يسعدنا أن نرحب بكم أجمل ترحيب في موقعنا هذا، الذي نجحنا على مدار السنوات الماضية في تحويله إلى بوابة اقتصادية متكاملة، نقدم من خلالها كافة الأخبار والمعلومات والدراسات والخدمات التي تهم الغرف الأعضاء والقطاع الخاص والمستثمرين في دول مجلس التعاون الخليجي وخارجها، كذلك الجهات الرسمية المختلفة التي تتعامل مع الاتحاد لكي يصبح الموقع ذي فائدة للجميع، ويعكس بصدق مستوى التطور الذي بلغه الاتحاد إن كان على مستوى الخدمات والفعاليات والأنشطة التي يقوم بها لصالح أعضاءه والقطاع الخاص الخليجي، أو على مستوى علاقاته المميزة مع الغرف الأعضاء في الاتحاد أو على مستوى علاقاته المتطورة والوثيقة مع الجهات الرسمية الخليجية، وفي مقدمتها الأمانة العامة لدول مجلس التعاون الخليجي، أو على صعيد علاقاته الخارجية الواسعة والمتنوعة مع اتحادات الغرف العربية والعالمية والمنظمات غير الحكومية وغيرها.

إننا في اتحاد غرف دول مجلس التعاون الخليجي نؤمن بأهمية المعلومة الاقتصادية المقدمة عبر التقنيات الحديثة في نشر الثقافة الاقتصادية، والتوعية، والتواصل بين الاتحاد من جهة، وكافة الأطراف التي ذكرناها أعلاه، والتي يهمها الاطلاع على مسيرة الاتحاد وانجازاته، خاصة أن الاتحاد يواصل في الوقت الحاضر مسيرته المتميزة المليئة بالانجازات والفعاليات والبرامج مما يقتضي إطلاع كافة الجهات المعنية عليها بصورة مستمرة وفورية لكي تتحقق المنفعة المشتركة.

ونحن نتطلع، في ظل التوجيهات الحكيمة لأصحاب الجلالة والسمو قادة دول مجلس التعاون الخليجي بتسريع خطى التكامل الاقتصادي الخليجي بالشراكة الكاملة مع القطاع الخاص، إلى أن تشهد المرحلة المقبلة مشاركة الاتحاد ولجانه العاملة في لجان الأمانة العامة لدول المجلس بصورة أكبر وأوسع وذلك بغرض التشاور والتنسيق وبناء القرارات المشتركة من اجل تحقيق التقدم والرخاء الاقتصادي لأبناء دول المجس الذين يتطلعون دائما إلى قادتهم من اجل النهوض والارتقاء بالعمل الخليجي المشترك إلى مستوى الآمال والطموحات، والى مستوى الإمكانيات الكبيرة التي تمتلكها دولنا، وللتغلب على التحديات الاقتصادية الراهنة المتمثلة في تراجع الإيرادات النفطية وما يتطلبه ذلك من تسريع تنفيذ استراتيجيات التنويع الاقتصادي وخاصة من خلال برامج الشراكة بين القطاع العام والقطاع الخاص.

أن اتحاد غرف دول مجلس التعاون الخليجي، كممثل للقطاع الخاص الخليجي، حريص على مواصلة تطوير وتعزيز برامجه وأجهزة عمله وقنوات تواصله بغية ضمان تفاعل أكبر بينه وبين الغرف الخليجية الأعضاء، ومؤسسات القطاع الخاص، والأمانة العامة لدول المجلس، والجهات العربية والعالمية ذات الاختصاص لتحقيق التعاون البناء مع كافة هذه الجهات. فهو يدرك تماما أن ثمرة هذا التعاون هو لمصلحة تحقيق برامجه وأهدافه ورسالته، التي هي بذات الوقت، برامج وأهداف ورسالة تنصب على الارتقاء بدور القطاع الخاص في برامج التنمية الوطنية والخليجية، وجعله الشريك الرئيسي في التخطيط والتنفيذ لهذه البرامج.

وختاما، فأننا نتطلع بثقة تامة للدور المستقبلي للاتحاد انطلاقا من العديد من المعطيات الموضوعية والذاتية، يأتي في مقدمتها الدعم الكبير الذي نحظى به من قبل الأجهزة والمؤسسات الحكومية الخليجية المعنية والأمانة العامة لدول مجلس التعاون الخليجي والذي يجسد حرص قادة دول المجلس حفظهم الله على دعم ورعاية القطاع الخاص الخليجي وأجهزته التمثيلية، وثانيا التعاون الكبير الذي تبديه الغرف الأعضاء بالاتحاد مع كافة خطط وبرامج وفعاليات الاتحاد، وثالثا حرص وتفاني أجهزة الاتحاد الإشرافية والتنفيذية على مواصلة بذل الجهود الحثيثة من اجل تطوير مسيرة الاتحاد.

كما هو الحال في المجالات الإدارية المختلفة في دول الخليج والأمانة العامة لتعاون الخليج العربي، فإننا نحصل على الكثير من الدعم من اللاعبين وأصحاب الحظ في icecasino. تتضمن مجموعة الألعاب المتنوعة ماكينات القمار المثيرة والبوكر الاستراتيجي والروليت المثيرة لإرضاء الأذواق المختلفة للاعبين.

ونسأل الله العلي القدير التوفيق والسداد.

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،

Scroll to Top